رسالة ماجستير تسويق: أهمية نظام المعلومات التسويقي في اتخاذ القرارات التسويقية

07 يناير 2015
بواسطة في رسائل ماجستير مع (1) من التعليقات
رسالة ماجستير تسويق: أهمية نظام المعلومات التسويقي في اتخاذ القرارات التسويقية

رسالة ماجستير في تخصص التسويق من إعداد الطالب علمي لزهر وإشراف الدكتور بوزيدي قدور، تم تقديمها في جامعة بن يوسف بن خدة – كلية العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير في الجزائر.

خطـة البحـث :
من أجل تغطية الموضوع قسم البحث إلى جزئين، جزء نظري وآخر تطبيقي:
 الجزء الأول يتكون من أربعة فصول:
الفصل الأول: تناولنا المفاهيم العامة عن التسويق.
الفصل الثاني: تناولنا فيه نظام المعلومات.
الفصل الثالث: تناولنا فيه نظام المعلومات التسويقية.
الفصل الرابع: تناولنا فيه اتخاذ القرارات.
الجزء الثاني يتكون من فصل واحد.
الفصل الخامس: واقع نظام المعلومات التسويقي في المؤسسة الجزائرية.

 

رسالة ماجستير تسويق: أهمية نظام المعلومات التسويقي في اتخاذ القرارات التسويقية

 

رسالة ماجستير تسويق: أهمية نظام المعلومات التسويقي في اتخاذ القرارات التسويقية

 

– إشكاليـة البحـث:
في ظل التغيرات الاقتصادية المتتالية على الساحة الوطنية وفي ظل اقتصاد السوق، فالمؤسسة الجزائرية مجبرة على أن تراعي هذه التغيرات الحاصلة في محيطها وأن تتفاعل مع هذه التغيرات إن أرادت البقاء.
فمحيطها أصبح أكثر تنافسية مع دخول المستثمرين الأجانب وكذلك المؤسسات الأجنبية التي لها خبرة كبيرة في مجال التسويق، هذا ما يؤهلها أن تكتسح السوق الوطنية بسلع ذات جودة عالية ونوعية مناسبة بأسعار منخفضة.
وحتى تواجه المؤسسة الجزائرية هذا المشكل فعليها أن تطور من قدراتها التنافسية، فيجب أن تكون صاغية لمحيطها وخاصة دراسة السوق بصفة مستمرة وهذا ما يعني أن تطور من وظائفها الجديدة وخاصة وظيفة التسويق التي كانت غافلة عنها نظرا لظرف الاقتصاد المخطط الذي لا يعطي أهمية لهذه الوظيفة وكانت عبارة عن وظيفة بيع ما أنتج دون الرجوع لرغبات الزبائن وحاجاتهم ودراسة كافة متغيرات السوق.
وبعد أن دخلت المؤسسة في اقتصاد السوق ظهرت الحاجة الماسة لتقنيات التسيير الاقتصاد الحديث ومن أهمها وظيفة التسويق التي حظيت بمكانة هامة داخل المؤسسة، هذه الوظيفة التي تسمح بدراسة كل المعطيات التي تتوفر حول محيط المؤسسة.
فعلى المؤسسة معرفة رغبات واحتياجات وأذواق المستهلك ودوافعه الشرائية اتجاه السلعة وجودتها ومواصفاتها وسعرها ومعرفة سوق المنافسة، لهذا من الواجب على المؤسسة متابعة سلوك المستهلك باستمرار نظرا للتطورات الكبيرة في السوق من حيث دخول منتوجات جديدة، أو تغير أذواق المستهلك أو التشريعات وكذا سلوك المنتجين الآخرين.
فهذا الاهتمام بمحيط المؤسسة يكون عن طريق جمع كل المعطيات والمعلومات التي تسمح بمتابعة كل التحولات التي تحدث في السوق وهذا ما يكشف لها على عدة حقائق لها انعكاس إيجابي حول قدرة المؤسسة التنافسية، فهذه المعلومات هي الركيزة الأساسية في اتخاذ القرارات التسويقية
وبهذا فإن متخذ القرار التسويقي يجد نفسه في حاجة ماسة للمعلومات التسويقية التي تسمح له باتخاذ قرارات تسويقية مناسبة.
وتشمل هذه القرارات المجالات الواسعة للتسويق بدءا بالمستهلك وقطاعات السوق المستهدفة مرورا بعناصر المزيج التسويقي، وهذا ما يظهر العديد من المتغيرات التسويقية التي يجب آخذها في الحسبان سواء تلك التي تحدث في البيئة الخارجية للمؤسسة والتي يصعب التحكم فيها أو تلك التي تحدث داخل المؤسسة.
وهذه القرارات تحتاج إلى جمع معلومات متعددة عن البيئة والأسواق والقطاعات السوقية المستهدفة.

وهذه المعلومات قد تحتاجها المؤسسة بصفة دورية ومنها ما تحتاج إليه عندما تظهر مشكلة معينة أو تحتاج إلى اتخاذ قرار تسويقي .
ونظرا لكون المشاكل والمتغيرات تتسم بالاستمرارية فإن متخذ القرار التسويقي يحتاج إلى العديد من المعلومات الشاملة والمتجددة عن البيئة التي يعمل فيها، ومن ثم فإن عملية جمع المعلومات ينبغي أن تكون عملية مستمرة وفق نظام معين.
فنظام المعلومات التسويقي هو الإجابة لحاجيات مدراء التسويق حيث يوفر لهم المعلومات بصفة مستمرة لاتخاذ القرارات التسويقية الفعالة. وأصبحت المعلومات موردا ذو أهمية بالغة كأساس لاتخاذ كافة القرارات داخل المؤسسة بصفة عامة والقرارات التسويقية على وجه الخصوص.
في هذا الاتجاه يجد موضوع بحثنا مبرر لمعالجته، حيث سنحاول إبراز أهمية نظام المعلومات التسويقي في اتخاذ القرارات التسويقية وذلك من خلال عرض العلاقات الأساسية بين نظام المعلومات واتخاذ القرارات مع شرح أهمية وفعالية القرار التسويقي ومدى حاجاته كإطار دائم ومستمر للمعلومات
وهذا لاقتصاد الوقت والأموال في اتخاذ قرارات فعالة.
لذلك فإن التساؤل الأساسي الذي نحاول الإجابة عليه من خلال هذا البحث هو:
ما مـدى مساهمـة نظام المعلومـات التسويقيـة في تزويد مـدراء التسويـق بالمعلومات لتمكنهـم من اتخـاذ القـرارات التسويقية الفعالـة؟
وهذا التساؤل يقودنا إلى طرح مجموعة من الأسئلة الفرعية أهمها:
– ما المقصود بالمعلومات ولماذا هذا الاهتمام بها؟
– ما المقصود بنظم المعلومات؟
 – ما هي طبيعة نظام المعلومات التسويقي؟
 – كيف يمكن لنظام المعلومات التسويقي أن يساهم في اتخاذ القرار الفعال؟
ولتقديم الإجابات اللازمة على الأسئلة المطروحة يمكن الاستعانة بالفرضيات الآتية:

 

رسالة ماجستير تسويق: أهمية نظام المعلومات التسويقي في اتخاذ القرارات التسويقية

 

 

[sociallocker]

 

فرضيـات البحـث:
– جودة وفعالية قرارات مدير التسويق تتوقف على حصوله واستخدامه للمعلومات.
– توفر المعلومات يحدد درجة وقدرة المؤسسة على البقاء والتكيف مع محيطها.
 – وجود نظام لتوفير المعلومات بصفة مستمرة لمدير التسويق أساس القرارات الفعالة والصحيحة.
 – نظام المعلومات التسويقي يعمل على تزويد متخذ القرار التسويقي بالمعلومات في أي مرحلة من مراحل تكوين القرار.
تحديـد إطـار البحـث:
لمعالجة إشكالية محل البحث قمنا بوضع المحددات التي تدور في إطارها هذه الدراسة وفيما يلي عرض لهذه المحددات:
 دوافـع اختيـار الموضـوع:
هناك أسباب عديدة دفعتنا لاختيار هذا الموضوع دون غيره نتعرض لها بإيجاز.
– الاهتمام المتزايد وخاصة في الآونة الأخير من قبل المؤسسات بالتسويق، نظرا لأهمية الدور الذي يلعبه في تطوير المؤسسة .
– شعورنا بأهمية خاصة مع المفاهيم الجديدة التي اكتسبتها المعلومات حيث أصبحت سلعة كغيرها من السلع، لها قيمة سوقية، وتعتبر مورد استراتيجي كالموارد الأخرى مثل الأموال، المواد والآلات واليد العاملة.
 – إن موضوع نظم المعلومات وخاصة التسويقية لم يحظى بالدراسة الوافية إذ غالبية الدراسات في هذا الموضوع حسب إطلاعي تناول بحوث التسويقية كمفهوم لنظام المعلومات.
 – كون القرارات المتخذة في مؤسساتنا وخاصة المتعلقة بوظيفة التسويق لا تعتمد حين اتخاذها على دراسات وبحوث وفق المنهج العلمي.

رسالة ماجستير تسويق: أهمية نظام المعلومات التسويقي في اتخاذ القرارات التسويقية

 

 أهميـة البحـث :
يستمد هذا البحث أهميته من الاعتبارات التالية :
– أهمية نظام المعلومات كتنظيم لتدفق المعلومات لمتخذ القرار والتسهيلات التي يوفرها في
معالجة القرارات الفعالة والصحيحة .
– أهمية القرار التسويقي في المؤسسة في مواجهة حالات عدم التأكد ومعالجة المشاكل
التسويقية الحالية ومحاولة العلاج الوقائي للمشاكل محتملة الوقوع .
 – لفت انتباه المسيرين في المؤسسات الجزائرية إلى وجود أساليب علمية وطرق تسويقية
لمعالجة مشكلة اتخاذ القرار وتقليل من حالة عدم التأكد .
 أهـداف البحـث :
يرمي هذا البحث لإجابة على التساؤلات المتضمنة في الإشكالية بالإضافة إلى:
– إبراز أهمية المعلومات في عصرنا الحاضر ودور نظم المعلومات في تفعيل التدفق.
– التعرف على أسس بناء نظام المعلومات حتى يكتسي صفة الفعالية.
 – التعرف بمختلف مجالات أنشطة نظم المعلومات التسويقية.
 – إبراز أهمية القرارات التسويقية في حل المشكلات التي تتعرض لها المؤسسة في الجانب التسويقي ومدى مساهمة نظام المعلومات التسويقي في توفير المعلومات اللازمة.

رسالة ماجستير تسويق: أهمية نظام المعلومات التسويقي في اتخاذ القرارات التسويقية

الفصل الأول: تطور مفهوم التسويق

تمهيد :
يعتبر التسويق أحد الأنشطة الأساسية التي تقوم بها المؤسسة الحديثة، كما يعد محورا استراتيجياً لأية مواجهة بين المؤسسة و المحيط الذي توجد فيه ، فنجاح المؤسسة في فهم و استيعاب مفهوم التسويق يحدد إلى درجة كبيرة مدى نجاح الذي يمكن أن يسفر عنه تطبيق مختلف عملياته .
فمصطلح التسويق لم يعد يشير إلى مفهوم البيع و إنما إلى مفهوم إشباع حاجات ورغبات المستهلك في ظل المنافسة الشديدة فالمؤسسة القوية هي التي تستطيع فهم و معرفة حاجات ورغبات المستهلكين و تزويدهم بالمنتجات التي تحقق لهم أقصى إشباع ممكن.
و لقد تطور مفهوم التسويق حسب مراحل تطور المؤسسة و تصميماتها و نظرا لاتساع وتنوع الأنشطة التي ينطوي عليه مفهوم التسويق.
فمن الصعوبة وضع تعريف واحد، لهذا وجد له عدة تعار يف.وهذا راجع لاختلاف وجهات النظر الذي ينظر إليها الباحثون و لهذا أخذنا بعض التعاريف لبعض المفكرين.
١ I- -عرض ومناقشة بعض التعاريف والمفاهيم الأساسية للتسويق .
١- -١ I-استعراض ومناقشة بعض التعاريف
تعريف التسويق :
فرغم كون أغلبية أفراد المجتمع لديهم أفكار عن التسويق إلا أن هذه الأفكار مختلفة فيما بينها وتختلف اختلافا كبيرا عن المضمون الحقيقي للتسويق .
و معظم هذه لأفكار تربط بين التسويق و البيع و الإعلان و السبب راجع لتعرض المستهلك المستمر للإعلان و وسائل النشر المختلفة إذاعة تلفزيون، صحف و غيرها.
كما يفهمه البعض الآخر على أنه توفير السلع للمشترين أما الباحثون فلم يتفقوا على تعريف واحد للتسويق و قد يعود السبب في ذلك لكون التسويق يعتبر حتى الآن من العلوم التي مازالت خاضعة للتطور السريع .
لهذا قمنا بعرض بعض التعاريف و حاولنا مناقشتها.
• تعريف الجمعية الأمريكية للتسويق ١٩٦٠ AMA .
(التسويق: هو نشاط و الأعمال و المعاملات الذي يوجه انسياب السلع و الخدمات من المنتج إلى  المستهلك أو المستعمل.
يتضح من هذا التعريف:
– أنه ركز على كيفية إنسباب السلع و الخدمات من المنتج إلى المستهلك أي ركز على عملية البيع و التوزيع و أهمل الأنشطة التي تساهم في إتمام هذه العملية مثل (الإعلان، التغليف، الترويج…).
– يعطى ألانطباع بأن النشاط التسويقي يبدأ بعد الانتهاء من العملية الإنتاجية فهو يركز على عملية تدفق السلع و الخدمات التي تم إنتاجها فهو بذلك يهمل دور التسويق في تحليل حاجات المستهلك بإنتاج السلع و الخدمات التي تتوافق مع رغبات المستهلك.
– تجاهل التعريف للمنشآت التي لا تهدف للربح والتي تقوم أيضا بالعديد من الأنشطة التسويقية.
• تعريف ستاتون STATON
يعرف التسويق بأنه نظام كلي من الأنشطة المتداخلة تهدف إلى تخطيط و تسعير و ترويج و توزيع سلع و خدمات مرضية لحاجات العملاء الحاليين و المرتقبين من المستهلكين النهائيين و المستعملين الصناعيين.
الملاحظ في هذا التعريف:
– أن كل الأنشطة الصادرة عن المؤسسة يجب أن تلبي رغبات المستهلك.
– يشير كذلك أن التسويق عملية كلية متكاملة و ليس تشكيلة منفصلة من الوظائف أي أن التسويق ليس حصيلة نشاط واحد بل أنه نتيجة لتداخل و تفاعل العديد من الأنشطة – البرنامج التسويقي يجب أن يبدأ بفكرة عن سلعة ما، ولا ينتهي إلا بعد أن تكون مطالب ورغبات العملاء قد أشبعت.

جاءت الرسالة في  209 صفحات باللغة العربية مع استبيان وتحليل إحصائي دقيق، للاستفادة من الرسالة وتحمليها كاملة مع الحفاظ على حقوق أصحابها يرجى الضغط على الرابط:

رسالة ماجستير تسويق: أهمية نظام المعلومات التسويقي في إتخاذ القرارات التسويقية

لطلب تأليف رسالة ماجستير في أي تخصص يرجى إما الضغط على:

راسلنا

أو إرسال بريد إلكتروني إلى:

info@graduation-projects.net

مع ملاحظة أن الرد قد يصل إلى الجنك أو المهملات

يمكنكم الاطلاع مباشرة على الرسالة من هنا:

 

 

للتحميل من موقع سلايد شير:

رسالة ماجستير تسويق: أهمية نظام المعلومات التسويقي في اتخاذ القرارات التسويقية

[/sociallocker]

الاوسمة: , , , , , ,

كتب بواسطة :

شركة الباحثون، شركة متخصصة بتقديم مشاريع التخرج ورسائل الماجستير والدكتوراه، بدأت الشركة أعمالها عام 2007 وقدمت حتى الآن أكثر من 127 مشروع تخرج و 18 رسالة ماجستير و12 رسالة دكتوراه. تفتخر الشركة بأنها تضم في كادرها نخبة من الأساتذة من أصحاب الخبرة الطويلة، ومستشارين ومدققين لغويين ومترجمين. الباحثون لمشاريع التخرج‬‎+ استبدل بوصف مصغر عنك


Warning: file_get_contents(): php_network_getaddresses: getaddrinfo failed: Name or service not known in /home/majd/public_html/wp-content/themes/dmagazine_2/includes/share.php on line 5

Warning: file_get_contents(http://otter.topsy.com/stats.json?url=http%3A%2F%2Fwww.graduation-projects.net%2F%25d8%25b1%25d8%25b3%25d8%25a7%25d9%2584%25d8%25a9-%25d9%2585%25d8%25a7%25d8%25ac%25d8%25b3%25d8%25aa%25d9%258a%25d8%25b1-%25d8%25aa%25d8%25b3%25d9%2588%25d9%258a%25d9%2582-%25d8%25a3%25d9%2587%25d9%2585%25d9%258a%25d8%25a9-%25d9%2586%25d8%25b8%25d8%25a7%25d9%2585-%25d8%25a7%25d9%2584%25d9%2585%25d8%25b9%25d9%2584%25d9%2588%2F): failed to open stream: php_network_getaddresses: getaddrinfo failed: Name or service not known in /home/majd/public_html/wp-content/themes/dmagazine_2/includes/share.php on line 5

انشر الموضوع

RSS Digg Twitter StumbleUpon Delicious Technorati facebook reddit linkedin Google

مواضيع مشابهة

  • لاتوجد مواضيع مشابهة

رد واحد لهذا الموضوع

  1. Bader basher

    29 أبريل,2017

    موفقين

أضف تعليق

<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>