رسالة ماجستير تسويق: أهمية نظام المعلومات التسويقي في اتخاذ القرارات التسويقية

07 يناير 2015
بواسطة في رسائل ماجستير مع (1) من التعليقات
رسالة ماجستير تسويق: أهمية نظام المعلومات التسويقي في اتخاذ القرارات التسويقية

رسالة ماجستير في تخصص التسويق من إعداد الطالب علمي لزهر وإشراف الدكتور بوزيدي قدور، تم تقديمها في جامعة بن يوسف بن خدة – كلية العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير في الجزائر.

خطـة البحـث :
من أجل تغطية الموضوع قسم البحث إلى جزئين، جزء نظري وآخر تطبيقي:
 الجزء الأول يتكون من أربعة فصول:
الفصل الأول: تناولنا المفاهيم العامة عن التسويق.
الفصل الثاني: تناولنا فيه نظام المعلومات.
الفصل الثالث: تناولنا فيه نظام المعلومات التسويقية.
الفصل الرابع: تناولنا فيه اتخاذ القرارات.
الجزء الثاني يتكون من فصل واحد.
الفصل الخامس: واقع نظام المعلومات التسويقي في المؤسسة الجزائرية.

 

رسالة ماجستير تسويق: أهمية نظام المعلومات التسويقي في اتخاذ القرارات التسويقية

 

رسالة ماجستير تسويق: أهمية نظام المعلومات التسويقي في اتخاذ القرارات التسويقية

 

– إشكاليـة البحـث:
في ظل التغيرات الاقتصادية المتتالية على الساحة الوطنية وفي ظل اقتصاد السوق، فالمؤسسة الجزائرية مجبرة على أن تراعي هذه التغيرات الحاصلة في محيطها وأن تتفاعل مع هذه التغيرات إن أرادت البقاء.
فمحيطها أصبح أكثر تنافسية مع دخول المستثمرين الأجانب وكذلك المؤسسات الأجنبية التي لها خبرة كبيرة في مجال التسويق، هذا ما يؤهلها أن تكتسح السوق الوطنية بسلع ذات جودة عالية ونوعية مناسبة بأسعار منخفضة.
وحتى تواجه المؤسسة الجزائرية هذا المشكل فعليها أن تطور من قدراتها التنافسية، فيجب أن تكون صاغية لمحيطها وخاصة دراسة السوق بصفة مستمرة وهذا ما يعني أن تطور من وظائفها الجديدة وخاصة وظيفة التسويق التي كانت غافلة عنها نظرا لظرف الاقتصاد المخطط الذي لا يعطي أهمية لهذه الوظيفة وكانت عبارة عن وظيفة بيع ما أنتج دون الرجوع لرغبات الزبائن وحاجاتهم ودراسة كافة متغيرات السوق.
وبعد أن دخلت المؤسسة في اقتصاد السوق ظهرت الحاجة الماسة لتقنيات التسيير الاقتصاد الحديث ومن أهمها وظيفة التسويق التي حظيت بمكانة هامة داخل المؤسسة، هذه الوظيفة التي تسمح بدراسة كل المعطيات التي تتوفر حول محيط المؤسسة.
فعلى المؤسسة معرفة رغبات واحتياجات وأذواق المستهلك ودوافعه الشرائية اتجاه السلعة وجودتها ومواصفاتها وسعرها ومعرفة سوق المنافسة، لهذا من الواجب على المؤسسة متابعة سلوك المستهلك باستمرار نظرا للتطورات الكبيرة في السوق من حيث دخول منتوجات جديدة، أو تغير أذواق المستهلك أو التشريعات وكذا سلوك المنتجين الآخرين.
فهذا الاهتمام بمحيط المؤسسة يكون عن طريق جمع كل المعطيات والمعلومات التي تسمح بمتابعة كل التحولات التي تحدث في السوق وهذا ما يكشف لها على عدة حقائق لها انعكاس إيجابي حول قدرة المؤسسة التنافسية، فهذه المعلومات هي الركيزة الأساسية في اتخاذ القرارات التسويقية
وبهذا فإن متخذ القرار التسويقي يجد نفسه في حاجة ماسة للمعلومات التسويقية التي تسمح له باتخاذ قرارات تسويقية مناسبة.
وتشمل هذه القرارات المجالات الواسعة للتسويق بدءا بالمستهلك وقطاعات السوق المستهدفة مرورا بعناصر المزيج التسويقي، وهذا ما يظهر العديد من المتغيرات التسويقية التي يجب آخذها في الحسبان سواء تلك التي تحدث في البيئة الخارجية للمؤسسة والتي يصعب التحكم فيها أو تلك التي تحدث داخل المؤسسة.
وهذه القرارات تحتاج إلى جمع معلومات متعددة عن البيئة والأسواق والقطاعات السوقية المستهدفة.

وهذه المعلومات قد تحتاجها المؤسسة بصفة دورية ومنها ما تحتاج إليه عندما تظهر مشكلة معينة أو تحتاج إلى اتخاذ قرار تسويقي .
ونظرا لكون المشاكل والمتغيرات تتسم بالاستمرارية فإن متخذ القرار التسويقي يحتاج إلى العديد من المعلومات الشاملة والمتجددة عن البيئة التي يعمل فيها، ومن ثم فإن عملية جمع المعلومات ينبغي أن تكون عملية مستمرة وفق نظام معين.
فنظام المعلومات التسويقي هو الإجابة لحاجيات مدراء التسويق حيث يوفر لهم المعلومات بصفة مستمرة لاتخاذ القرارات التسويقية الفعالة. وأصبحت المعلومات موردا ذو أهمية بالغة كأساس لاتخاذ كافة القرارات داخل المؤسسة بصفة عامة والقرارات التسويقية على وجه الخصوص.
في هذا الاتجاه يجد موضوع بحثنا مبرر لمعالجته، حيث سنحاول إبراز أهمية نظام المعلومات التسويقي في اتخاذ القرارات التسويقية وذلك من خلال عرض العلاقات الأساسية بين نظام المعلومات واتخاذ القرارات مع شرح أهمية وفعالية القرار التسويقي ومدى حاجاته كإطار دائم ومستمر للمعلومات
وهذا لاقتصاد الوقت والأموال في اتخاذ قرارات فعالة.
لذلك فإن التساؤل الأساسي الذي نحاول الإجابة عليه من خلال هذا البحث هو:
ما مـدى مساهمـة نظام المعلومـات التسويقيـة في تزويد مـدراء التسويـق بالمعلومات لتمكنهـم من اتخـاذ القـرارات التسويقية الفعالـة؟
وهذا التساؤل يقودنا إلى طرح مجموعة من الأسئلة الفرعية أهمها:
– ما المقصود بالمعلومات ولماذا هذا الاهتمام بها؟
– ما المقصود بنظم المعلومات؟
 – ما هي طبيعة نظام المعلومات التسويقي؟
 – كيف يمكن لنظام المعلومات التسويقي أن يساهم في اتخاذ القرار الفعال؟
ولتقديم الإجابات اللازمة على الأسئلة المطروحة يمكن الاستعانة بالفرضيات الآتية:

 

رسالة ماجستير تسويق: أهمية نظام المعلومات التسويقي في اتخاذ القرارات التسويقية

 

 

الاوسمة: , , , , , ,

كتب بواسطة :

شركة الباحثون، شركة متخصصة بتقديم مشاريع التخرج ورسائل الماجستير والدكتوراه، بدأت الشركة أعمالها عام 2007 وقدمت حتى الآن أكثر من 127 مشروع تخرج و 18 رسالة ماجستير و12 رسالة دكتوراه. تفتخر الشركة بأنها تضم في كادرها نخبة من الأساتذة من أصحاب الخبرة الطويلة، ومستشارين ومدققين لغويين ومترجمين. الباحثون لمشاريع التخرج‬‎+ استبدل بوصف مصغر عنك

انشر الموضوع

RSS Digg Twitter StumbleUpon Delicious Technorati facebook reddit linkedin Google

مواضيع مشابهة

  • لاتوجد مواضيع مشابهة

رد واحد لهذا الموضوع

  1. Bader basher

    29 أبريل,2017

    موفقين

أضف تعليق

<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>